منوعات

من كانت أول امرأة أسلمت؟

من أوائل النساء اللاتي اعتنقن الإسلام ، حيث تساعد قصص الإسلام الجميلة على التعلم نتيجة الأخلاق السامية التي كانت لهذه السيدة العظيمة في حياتها ، مما جعلها تؤمن برسول الله – صلى الله عليه وسلم -. عليه السلام – بالإضافة إلى دعمه وعدم التشكيك في أقواله ، فقد كانت أفضل داعية بعد إسلامها ونطقها تحمل الشهادة ، ومن خلال موقع المجال سنذكر أول النساء إلى اعتنق الإسلام.

من كانت أول امرأة أسلمت؟

وكانت أول امرأة أسلمت والدة المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها. كانت أول من آمن برسول الله – صلى الله عليه وسلم – إذ كان إيمانها من العوامل التي خففت من نبي الله – صلى الله عليه وسلم. يعود إلى زوجته خديجة – رضي الله عنها – فتسهل عليه الأمور وتسهل عليه الأمور. والجدير بالذكر أنها تزوجت مرتين قبل أن تتزوج منه – صلى الله عليه وسلم – وكانا رجلين من أمراء قريش ، وهما عتيق بن عائض المخزومي ، وأبو هاله بن زراره آل. التميمي.

صفات السيدة خديجة رضي الله عنها

السيدة خديجة بنت خويلد

هي السيدة خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزيز بن قصي القرشية الأسدية. كما عُرفت بأم المؤمنين زوجته – عليه السلام. وهي أيضا والدة فاطمة الزهراء ، بالإضافة إلى أن والدتها فاطمة بنت زيد بن الأصم ، يصل نسبها إلى غالب. ولدت ابن فهر والسيدة خديجة في عام 68 قبل الهجرة ، الموافق 556 م ، في مدينة مكة المكرمة ، وترعرعت في بيت العزة والزعامة ، وكانت تربيتها عليها. الأخلاق الحميدة ، وقد عُرفت في عصر الجاهلية بـ (الطاهرة) ، والجدير بالذكر أن والدها مات يوم (حرب الهاربين).[1]

فضائل خديجة بنت خويلد

خصصت السيدة خديجة – رضي الله عنها – للعديد من الفضائل والكرامات ، منها ما يلي:[2]

  • وأول من آمن كأم المؤمنين خديجة – رضي الله عنها – هي أول امرأة تؤمن برسول الله – صلى الله عليه وسلم -. كانت أول من آمن به ، بالإضافة إلى كونها أول من قال له رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في أمر الوحي ، والجدير بالذكر أن المسلمين أجمعوا. أن خديجة بنت خويلد كانت الأولى في تلك الأمة في اعتناق الإسلام.
  • ومن فضائل السيدة خديجة – رضي الله عنها – ما ذكره نبي الله – صلى الله عليه وسلم – بأنها من أفضل نساء الإسلام. أفضل زوجاتها مريم بنت عمران ، وأفضل زوجاتها خديجة بنت خويلد “.[3].
  • كما أن خير نساء الجنة لأم المؤمنين خديجة – رضي الله عنها – هي أفضل نساء الجنة ، كما كانت في عهد عبد الله بن عباس – رضي الله عنها. له – قال – صلى الله عليه وسلم -: “خير نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد”. ومريم بنت عمران وآسيا بنت مزاحم امرأة فرعون.[4].

خديجة تؤكد النبي عندما جاءه الوحي

عاد صلى الله عليه وسلم للسيدة خديجة بنت خويلد من غار حراء ، بعد أن وصل إليه الوحي ، وما سمعه من جبرائيل – صلى الله عليه وسلم – من كلام الله – عز وجل – بذلك. عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتجفا. إلى أن دخل على خديجة رضي الله عنها، فقال “زَمِّلُونِي زَمِّلُونِي، ​​​​فَزَمَّلُوهُ حتَّى ذَهَبَ عنْه الرَّوْعُ، ثُمَّ قالَ لِخَدِيجَةَ أيْ خَدِيجَةُ، ما لي وأَخْبَرَها الخَبَرَ، قالَ لقَدْ خَشِيتُ علَى نَفْسِي، قالَتْ له خَدِيجَةُ كَلّا أبْشِرْ، فَواللَّهِ، لا يُخْزِيكَ اللَّهُ أبَدًا ، والله أنت أوصل الرحم ، فتقول الحق ، وتحمله كله “.[5]وكان كلامها ما أفاد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في تأكيده لما وصل إليه الوحي.[6]

من أول من سجد لله بعد رسول الله؟

أول من اعتنق الإسلام

كان أول من أسلم أبو بكر الصديق – رضي الله عنه – لما كان له فضل على سائر رجال الأمة ، إذ بادر إلى تصديق نبي الله- صلى الله عليه وسلم-. صلى الله عليه وسلم – وأعلن إسلامه ، في الوقت نفسه أنكره الجميع. وقد اتخذها الناس عدواً لهم وحاربوها ، إلى جانب كونهم من أفضل أصحاب الرسول -صلى الله عليه وسلم- فاستحق هذه السابقة -رضي الله عنه-. كما قال الله تعالى في تلك الآية الكريمة وأول من هم أول المعزين – وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار يبقون فيها إلى الأبد. هذا هو الانتصار العظيم.[7][8]

من أوائل الأولاد الذين اعتنقوا الإسلام

كان أول الأولاد الذين دخلوا الإسلام علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – ابن عم الرسول – صلى الله عليه وسلم – وكان يعيش مع رسول الله ، وكان له. لم يبلغوا سن البلوغ لما وصل الوحي لسيدنا محمد ، فلما رأى الرسول وخديجة صلوا فسألهم ماذا يفعلون ، فأخبره الرسول عن الإسلام ، ووقع الإيمان في قلبه.

معلومات عن أول من غزوا في سبيل الله

وها نحن قد وصلنا إلى خاتمة مقالنا بعد التعرف على السيدة خديجة بنت خويلد ، بالإضافة إلى ذكر أوائل النساء في الإسلام ، وفضائل خديجة بنت خويلد.



المشاهدات بعد:
2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى