13 مليون درهم من صندوق الزكاة للمواطنات المتزوجات من أجنبي.

أفاد أمين عام صندوق الزكاة. أكد رئيس لجنة الصرف عبدالله بن عقيدة المهيري أن إجمالي المصروفات التي قدمها للمستفيدين من مشروع “مودة” للمواطنات المتزوجات من غير مواطنات 13 مليونا و 422 ألف درهم منذ بداية هذا العام. عام 2022 حتى نهاية مايو الماضي ، بزيادة قدرها 19٪ عن العام الماضي.

وأشار المهيري إلى أن صندوق الزكاة يعمل من خلال مشروع “مودة” على دعم شريحة مهمة من المجتمع من المواطنات المتزوجات من غير المواطنين اللائي يعانين من عدم القدرة على الوفاء بالالتزامات الحياتية المختلفة بحسب أوضاعهن المعيشية.
وقال: “استطاع الصندوق الوصول إلى 426 أسرة مؤهلة في هذه الفئة ، بزيادة قدرها 6.82٪ عن العام الماضي خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022 ، ومن تنطبق عليهم معايير ومعايير الأهلية”.

وأضاف أن: “صندوق الزكاة يدعم شرائح المستفيدين من الفئات المستحقة من خلال المشاريع المستمرة على مدار العام ، والقائمين على الصندوق يحرصون بشكل دائم على تحديث مشاريعه المنبثقة عن بنوك الزكاة الشرعية ، بالإضافة إلى سرعة التنفيذ”. الاستجابة للصرف من خلال الاجتماعات الأسبوعية للجنة الصرف لتسريع إنجاز أكبر عدد ممكن من المعاملات في أقصر وقت ممكن.

وشكر الأمين العام لصندوق الزكاة المحسنين والمتعاملين على اختيار صندوق الزكاة كوجهة أولى لدفع الزكاة ، مؤكداً أن الصندوق مؤسسة اتحادية حكومية ، وأن هناك أنظمة معتمدة ومحدثة باستمرار لصرف الزكاة. الزكاة على أساس البنوك الشرعية المذكورة في كتاب الله تعالى ، بالإضافة إلى وجود لجنة شرعية مشكلة وهي عضو علم وكفاءة معترف به يعمل بمصداقية وشفافية وفق الضوابط الشرعية ، بالإضافة إلى الحضور. الرقابة الداخلية ممثلة بمكتب المراجعة والرقابة والمتابعة والرقابة الخارجية ممثلة بديوان المحاسبة والمراجع الخارجي.

يشارك

مطبعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى