8 أعمدة تضمن للأندية تجنب الهبوط

أكد الرياضيون وجود ست ركائز مهمة يجب توفيرها في الأندية لضمان البقاء في الدوري الاحترافي وتجنب الهبوط إلى مصاف أندية الدرجة الأولى ، أبرزها الاستقرار الفني لأكثر من موسم ، ورفع السقف المطلوب للفرق بعد ذلك. حدود البقاء على قيد الحياة بين الكبار ، وتوزيع الميزانية المخصصة لتكليف اللاعبين بين فترتين. الانتقالات الصيفية والشتوية وعدم الاعتماد بشكل كبير على اللاعبين المعارين حتى لا تتأثر الخطط الفنية للمدربين.

وقالوا لـ «الإمارات اليوم»: إن من أهم الركائز أيضاً وجود هيئة إدارية قادرة على إدارة طموح البقاء عقلياً وإدارياً وإعلامياً ، والاعتماد على اللاعبين الشباب أكثر من التركيز على اللاعبين ذوي الخبرة ، حيث وكذلك تضامن الإدارة والجمهور مع الهيئات الفنية والإدارية واللاعبين ، ووضع خطة عمل ، وهي مقسمة بين بداية الموسم ومنتصفه وقبل نهاية الموسم بخمس أشواط. من جهته قال المدرب والمحاضر الفني عبد الرحمن الحداد: “الطريقة التي يختار بها المدرب جودة اللاعبين في المناصب التي تساهم في البقاء مهمة جدا ، والتعاقد معهم بعقود مالية غير باهظة الثمن بحيث فهي مفيدة من الناحية التكتيكية ، سواء كانوا أجانب أو مقيمين أو مواطنين ، وكذلك طريقة تعامل الجهاز الفني مع اللاعبين والإداريين.

وأضاف: “الاعتماد على اللاعبين الشباب لتحقيق الطموحات أصبح أكثر فائدة من التركيز على اللاعبين المتمرسين” ، مشيراً إلى أنه “إضافة إلى ذلك فإن تضامن الإدارة والجمهور مع الجهاز الفني والإداري واللاعبين أساس مهم لـ”. تحقيق البقاء على قيد الحياة “.

ميزانية الصيف والشتاء

بدوره ، قال اللاعب الدولي السابق ونائب رئيس نادي بينونة سلطان برغش ، إن تحقيق البقاء إنجاز للعديد من الفرق ، مثل الفوز بالدوري الجماعي للفرق ، وهو حق مشروع لهم لأنهم يسعون لتحقيق ذلك. طوال الموسم.

وأوضح: هناك أكثر من عامل مهم يساهم في تحقيق بقاء الفرق التي تنافس على ذلك ، ومنها حاجة النادي إلى تعيين فريق إداري قادر على قيادة الموقف ذهنياً وإعلامياً لتحقيق الهدف ، لأن البقاء ليس بالمهمة السهلة في الدوري ، وقد رأينا العديد من الأندية التي لا تستطيع ذلك فقط بشق الأنفس ، لذلك كلما فهمت الهيئة الإدارية دورها ، يتحقق البقاء والأمر ينطبق على المدرب الذي يفهم ما هو مطلوب منه. “

وأضاف: “هناك حاجة مهمة وهي تقنين الميزانية المخصصة لتوظيف اللاعبين بين فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية بحيث يتم توزيعها بدقة لتتم معالجتها عند الحاجة إلى تجنيد لاعبين وليس تنفقها مرة واحدة ، مما يدل على أن وجود لاعب أجنبي خارق أو مواطن متميز سيساهم بشكل كبير في تحقيق البقاء. وتابع: “النادي الذي يطمح للبقاء لا يحتاج إلى التفكير في المركز الثاني عشر كملاذ له ، بل البحث عن موقع أفضل ليتمكن من ذلك ، متمنياً أن تحقق جميع الأندية طموحاتها”.

تقنين القروض

وشدد المحلل في قناة دبي الرياضية واللاعب الدولي السابق محمد سرور ، على أن من الأمور المهمة التي يجب على إدارات النادي التي تنافس من أجل البقاء الانتباه لها ، لتفادي الاعتماد بشكل كبير على اللاعبين المعارين ، حتى لا تقوم بذلك. يغيب عن اللاعبين الأساسيين في المباريات المهمة التي يحتاج فيها الفريق إلى نقاط. وقال: هناك أكثر من حل لتقليل الاعتماد على الإعارات ومنها استثمار الميزانية المالية من خلال تفويض العدد المتاح من اللاعبين المؤثرين وعدم إهمال لاعبي الموسم الذي سبق الموسم الجديد لبناء فريق قوي والإيمان به. أهمية الاستقرار الفني ، لأنه من أهم الأسباب التي تساعد على البقاء أو التقدم في الجدول “.

التعامل مع الوقت

قال العضو السابق في شركة الظفرة لكرة القدم ، عبد الله الحمادي ، إن “إدارات النادي التي تطمح للبقاء تحتاج إلى خطوات مهمة ، أهمها توزيع جهودها على ثلاث فترات زمنية تسبق انطلاق الموسم ، خلال فترة الانتقالات الشتوية والجولات الخمس الاخيرة “. وشدد على أن “البقاء يتطلب جهودا مكثفة طوال الموسم ، وجمع النقاط التي تساعد على البقاء يجب أن تكون من الجولات الأولى حتى لا يشعر اللاعبون بالضغط النفسي ، مؤكدا أن وجود حارس مرمى كفء يحقق نصف النجاح المنشود. “


العوامل التي تساعد الفرق على البقاء

1- عدم الاعتماد بشكل كبير على اللاعبين المعارين حتى لا تتأثر الخطط الفنية للمدربين.

2- بناء فريق قوي ومستقر فنياً لأن البقاء لا يتحقق بعوائد فنية لموسم واحد فقط.

3- رفع شعار أكبر من البقاء في صفوف اللاعبين لتعزيز الطموح والروح المعنوية.

4- توزيع الميزانية المخصصة لتجنيد اللاعبين لفترتي الانتقالات الصيفية والشتوية.

5- وجود هيئة إدارية قادرة على إدارة طموح البقاء عقلياً وإدارياً وإعلامياً.

6- الاعتماد على اللاعبين الشباب أكثر من الاعتماد على اللاعبين ذوي الخبرة.

7- يجب على الإدارة والجمهور التعاون مع الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين.

8- رسم خطة عمل زمنية موزعة بين البداية والوسط وقبل نهاية الموسم بخمس جولات.

يشارك

مطبعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى